English العربية

الأخبـــــــــــــار

الأخبار »

الآمن الادارى والصناعى فمواجهة الازمات الامنية

17 أبريل 2016 - 10 رجب 1437 هـ

الآمن الادارى والصناعى فمواجهة الازمات الامنية:

عندما تتصاعد الأحداث ويتزايد التوتر الامنى نتيجة لوقوع حادث أمنى او نظرا لتعقد مشكلة أمنية تنذر بالخطر الشديد فأن جهاز الآمن وإدارة الآمن الصناعى بالمنشآت تكون مطالبة بإستنفار الجهود وتوظيف الإمكانيات البشرية والمادية لمواجهه هذه الاحداث بهدف السيطرة عليها وتطوي اثارها فى أسرع وقت ممكن وبأقل قدر من الخسائر وبأيسر جهد يبذل.

ولاشك أن الآحداث التى تشكل الآزمة الآمنية لها من السمات ما يميزها عن غيرها من الحوادث....

هذه الاحداث يمكن إجمالها فى الآتى:

1-المفاجأه وعنصر المداهمة.

2-سرعة وتتبع الآحداث.

3-الدرجة العالية من التوتر النفسى والضغط العصبى يصاحب وقوع الآزمات الامنية .

4-إتساع نطاق الاحداث.

5-النقص فى البيانات وبالتالى عدم توافر المعلومات الكافيه عن الآزمة.

6-تعدد الآجهزه المشاركة فى الآزمة.

ولاشك أن هذه السمات المميزة للآزمة الآمنية تشكل تحديا كبيرا لآجهزه الآمن والآمن الصناعى بالمنشآت بما يستوجب أسلوبا متميزا للتعامل مع الآزمة وإحتواء اثارها....هذا الآسلوب يتطلب مقومات معينة و لدينا الاتجاه الحديث الذى انتجته العديد من الدول المتقدمه حيث أصبح (علم إداره الازمات ) من العلوم الحديثة التى إستحوذت على اهتمام اجهزة الامن المسئولة على أختلاف مجالات عملها.

خطوات إدارة الآزمة:

هناك خطوات يلزم اتباعها عند مباشرة عمليات التدخل فى مواجهة الآزمة ......... يمكن تحديدها فى الآمور الآتية:

اولا: تقدير الموقف

ثانيا: التنبؤ بمسار الاحداث

ثالثا: التخطيط للمواجهه والتدخل لانهاء الازمة.

رابعا:مباشرة عمليات التدخل حيال الازمة

خامسا: تقييم الموقف بعد إنهاء الآزمة.